الطلق الآخير

16 أبريل

الطلق الآخير
ما يحدث الآن علي الساحه في مصر بعد اربعه عشر شهرا منذ ذلك اليوم الذي يعتبر فاصل في تاريخنا (١١-٢-٢٠١١) هو اقرب ما يكون بالطلق الخير الذي يحدث في المرحله الاخيره من الحمل و الذي تعرف تطوراته و المشاعر المصاحبه له كل سيده مرت به وكل رجل صاحب زوجته طوال فتره الحمل الي مرحله الفتره الاخيره.
نعم انا كإمرأه مرت بهذه التجربه والآمها ثلاث مرات استطيع ان اؤكد لكم انني متفائله لدرجه السعاده ولعل كل إمرأه مرت بهذه التجربه تشاركني هذا التفاؤل عندما تعود بذاكرتها الي مرحله ما قبل الطلق الآخير, و اعني بها الفتره من الشهر السادس الي (العلامه) الطلق الآخير والتي تعد اسوء فتره في الحمل لفقدان الطاقه والعافيه لدي الأم (المحتمله) ويكون الاحساس بالتعب واستنزاف الطاقه هو المسيطر و بالتالي ينعكس علي حياتها اليوميه ويضعف مناعتها ومقاومتها لاحساس الانهزام ورغبتها في استمرار الحل وربما الحياه.
هذه المرحله تجعل المرأه متوتره عصبيه حاده وتقديراتها غالبا سلبيه خاطئه وتصل الي ان تتمني لو لم تخوض هذه التجربه. ذلك برغم سعادتها وفخرها في بدايه الحمل وسط مباركه الجميع. ربما يذكركم هذا التشبيه بالفتره مابين( ١١-٢-٢٠١١ )الي الآن.
ماذا لو ضفنا الي تلك الفتره القاسيه المتعبه من الحمل تدخل بعض الاشخاص باعطاء هذه السيده التي تتشوق لرؤيه طفلها بعض الادويه الضاره عن عمد او جهل؟؟
بعض البشر وانا منهم يظل عقله قابضا علي البديهيات والثوابت الطبيعيه ورد الحدث الي اصله, فتدربت علي تفهم ان كل حدث او عارض له اهميته في تطور ونمو الجنين الذي لن يُولد الا باستيفاء شروط هذه المراحل المتتاليه الموجعه. تدربت علي تنظيم التنفس وتقبُل الآلم والاذعان له لتوصيل رساله الي عقلي ان جسدي استقبل الرساله. ولانني اعلم ان هذه المرحله طويله وموجعه فكنت دوما في انتظار العلامه, بينما نحن نعاني في انتظار ساعه الفرج اذ (بالعلامه) تظهر فتتبدل المشاعر, ويحل الآمل بالتزامن مع الآلم, ويحل التفاؤل بالتزامن مع التشائم, ويحل الفخر بالتزامن مع الندم. سبحان مبدل الاحوال…
ما نحن فيه اعزائي من توالي طلقات متتاليه متسارعه مؤلمه مبشر جدا, انه سقوط ستائر المسرح التي اخفت عنا وجه محركي العرائس واحتراقها فاصبحوا عرايا امامنا.احتراق اوراق اللعبه مبشر, تداخل الخيوط الواصله بين لاعبي العرائس والعرائس نفسها مبشر, رمي عده كروت علي الطاوله في وقت واحد مبشر, بل رائع من وجهه نظري..
انا انتظر هذه اللحظه منذ شهور, لحظه (العلامه) التي تتصاعد وتتوالي وتتسارع بعدها الطلقات لنصل الي الطلق الآخير, انها علامه الولاده.
تفائلوا, اننا مقبلون علي المرحله الاخيره التي حتما ستنهي آلآم الفتره السابقه.
بشراكم يا ثوار جنين الحريه, فرؤيتكم لطفل الحريه قاب قوسين او ادني.
نظموا انفاسكم ولا تبددوا طاقتكم في طلق صناعي, وفروا طاقتكم وصرخاتكم لل-الطلق الخير

إيمان الجبالي
Image

Advertisements

2 تعليقان to “الطلق الآخير”

  1. samyqaid أبريل 16, 2012 في 9:00 م #

    تدوينة معبرة جدا يا ايمان زوادى نشاطك على المدونة ياريت سامى …

  2. Hany Abdelaziz مايو 1, 2012 في 7:45 م #

    كم نحتاج حقاً إلي دعاوي كثيرة للنفاؤل كهذه الدعوى العبقرية من أ / إيمان الجبالي …

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: